المنازل الجاهزة في العراق بغداد

المنازل الجاهزة في العراق بغداد

المساكن الجاهزة, أسرع حل لسد مشكلة العجز في السكن               

بعد فترة طويلة من عدم الاستقرار تسبب في عجز و نقص هام في السكن ، تعتبر المنازل الجاهزة أسرع طريقة لحل هذه المشكلة

يعيش البلد الذي يعد 33 مليون نسمة أزمة نقص في السكن تقارب المليون فردا. كما ركز وزير النفط السابق ثامر الغبان على الحاجة الملحة للطاقة والإسكان للبلد الذي سيصل تعداد سكانه إلى 55 مليون في سنة 2030

و يعتبر أهم تحد سد عجز سكن قدره مليون فرد في فترة قصيرة. حيث قال هاكان دورماز مدير عام كارمود -واحدة من أهم العلامات الرائدة في تصنيع المباني الجاهزة على مستوى العالم- أنهم مستعدون لتقديم حلول سريعة و دائمة لعجز السكن في البلاد. كما أشار دورماز إلى المزايا الكبيرة من ناحية تسليم المساكن المنتجة في تركيا، البلد المجاور، كما تطرق إلى المشروع العملاق الذي أنجز في مدينتي بغداد و الكوت سنة 2013 و الذي يضم 1884 مسكنا و يوفر السكن لعشرة آلاف شخص في ظرف وجيز لم يتجاوز السبعة أشهر

كما ذكر المدير العام لكارمود  هاكان دورماز التكنولوجيا الحديثة التي تتم بها مرحلة ما قبل الإنتاج لتكون جاهزة للتثبيت في أوجز مدة .

  كما أضاف :" تتم عملية نقل البيوت الجاهزة بطريقة سلسة و وفق معايير النقل العالميّة و يتم تركيبها و تسليمها في مدة وجيزة لا تتجاوز البضعة أيام .

كما أن بيوتنا الجاهزة بسمك جدران خارجية 10 صم , سمك جدران داخلية 6 صم و نوافذ بي في سي مزدوجة الزجاج تضمن عزلا أعلى للحرارة من البيوت العادية

و يتم إنتاج بيوتنا الجاهزة بسقفها و جدرانها و نوافذها وصولا إلى أنظمة الكهرباء و السباكة و الصرف ليتم تركيبها في مكانها و تسليمها لحريفنا الكريم "   



تابعنا على شبكاتنا الاجتماعية